الزهرات الصغيرات
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مرحبا بك يا زائر في منتديات الزهرات الصغيرات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

Free CursorsMyspace LayoutsMyspace Comments
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» برنامج رائع لعمل الحركة على الصور والتوقيعات
الأحد ديسمبر 14, 2014 4:34 pm من طرف mshaikhy

» حكاية حب..........!!!
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 7:55 am من طرف عيون القمر

» لعبة ماريو حول العالم 2
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 10:38 pm من طرف سمسمة

» طبيب أسنان
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 10:18 pm من طرف سمسمة

» اروع شىء تقوله
الإثنين يونيو 27, 2011 6:32 am من طرف توتو

» فوازير رائعه اتحداكو تحلوها
الخميس يونيو 09, 2011 12:03 am من طرف سمسمة

» المرأة والأحدب
الثلاثاء يونيو 07, 2011 9:49 am من طرف ديمة

» نشيد ملحمة التحرير
الثلاثاء يونيو 07, 2011 7:42 am من طرف شوشو

» نشيد يا شهيد
الثلاثاء يونيو 07, 2011 7:24 am من طرف شوشو

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 حمار الرجل الصالح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شوشو
المدير العام
المدير العام
avatar

الهوايه :
المهنة :
المزاج :
اعلام الدول : مصر
كيف تعرفت علينا : اخر
عدد الرسائل : 319
العمر : 20
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: حمار الرجل الصالح   الثلاثاء أغسطس 05, 2008 1:57 am

حمار الرجل الصالح

في يوم من الأيام ...منذ قديم الزمان وقبل الإسلام كان رجل صالح راكباً حماره فمر بقرية، قد دمرت وفنى أهلها

فشرد بذهنه وأخذ يفكر في حال هذه القرية
ثم سأل نفسه متعجباً و مندهشاً. هؤلاء أموات كيف يخلقون من جديد؟..كيف؟..وهذه العظام البالية كيف تعود صلبة؟وكيف تكتسي من جديد وتعود إليها الروح وتبعث إليها الحياة!؟



ورويداً...رويداً. راح النوم يداعب عيني الرجل الصالح وما هي إلا لحظات قصيرة حتى غاب عن الوعي, وراح في نوم عميق دام مائة عام كاملة. قرن من الزمان والرجل الصالح في رقدته هذا ميت بين الأموات وكذلك حماره .


بعد مضي مائة عام من موت الرجل الصالح أذن الله له أن يبعث من جديد فجمع عظامه وسوى خلقه ونفخ فيه من روحه. فإذا هو قائم مكتمل الخلق كأنه منتبه من نومه. فأخذ يبحث عن حماره ويفتش عن طعامه وشرابه
.
ثم جاء ملك سأله: كم لبثت في رقدتك؟ فأجاب الرجل: لبثت يوماً أو بعض يوم.

فقال الملك: بل لبثت مائة عام، ومع هذه السنين الطويلة، والأزمان المتعاقبة فإن طعامك مازال سليماً وشرابك لم يتغير طعمه. فقال الرجل: عجباًهذا صحيح!
فقال الملك: انظر إنه حمارك، لقد صار كومة من العظام ...انظر ...إلى عظام حمارك فالله عز وجل سيريك قدرته على بعث الموتى.


نظر الرجل الصالح إلى عظام حماره فرآها وهي تتحرك فتعود كل عظمة في مكانها حتى اكتملت ثم كساها الله لحما ًفإذا بحماره قائم بين يديه على قوائمه الأربع .
حينئذ اطمأنت نفسه وازداد إيمانه بالبعث فقال الرجل الصالح: أعلم أن الله على كل شيء قدير.


--------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elzhratelsagerat.hooxs.com
 
حمار الرجل الصالح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزهرات الصغيرات :: لاحباب الله الصغار :: قصص أطفال-
انتقل الى: