الزهرات الصغيرات
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مرحبا بك يا زائر في منتديات الزهرات الصغيرات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

Free CursorsMyspace LayoutsMyspace Comments
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» برنامج رائع لعمل الحركة على الصور والتوقيعات
الأحد ديسمبر 14, 2014 4:34 pm من طرف mshaikhy

» حكاية حب..........!!!
الأربعاء ديسمبر 19, 2012 7:55 am من طرف عيون القمر

» لعبة ماريو حول العالم 2
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 10:38 pm من طرف سمسمة

» طبيب أسنان
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 10:18 pm من طرف سمسمة

» اروع شىء تقوله
الإثنين يونيو 27, 2011 6:32 am من طرف توتو

» فوازير رائعه اتحداكو تحلوها
الخميس يونيو 09, 2011 12:03 am من طرف سمسمة

» المرأة والأحدب
الثلاثاء يونيو 07, 2011 9:49 am من طرف ديمة

» نشيد ملحمة التحرير
الثلاثاء يونيو 07, 2011 7:42 am من طرف شوشو

» نشيد يا شهيد
الثلاثاء يونيو 07, 2011 7:24 am من طرف شوشو

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 مشغول أم محروم؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شوشو
المدير العام
المدير العام
avatar

الهوايه :
المهنة :
المزاج :
اعلام الدول : مصر
كيف تعرفت علينا : اخر
عدد الرسائل : 319
العمر : 20
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: مشغول أم محروم؟   السبت يناير 22, 2011 2:20 am




مشغول أم محروم؟

" أنا مشغول" كلمة نسمعها كثيراً في واقعنا، وتتردد هذه الجملة لدى فئات من الناس، وخاصة عند سماع التحفيز لعمل صالح؛
مثال: قراءة القرآن الكريم.

فلا تتعجب إذا سمعت بعض الناس عندما يقول: " أريد قراءة القرآن "، ولكني مشغول " أريد صيام النوافل "، و" قيام الليل "، و" أداء العمرة "، و" حضور مجالس الذكر "، وغير ذلك من صالح الأعمال، ولكن صاحبنا لا يحفظ إلا " أنا مشغول " لكي يقنع نفسه بسبب تركه لهذا العمل الصالح.
والسؤال هنا: هل هو مشغول فعلاً أم يا ترى أنه من المحرومين؟!.

إن الحياة مليئة بالأعمال والهموم بلا ريب، ولا يكاد الواحد منا ينتهي من عمل إلا ويجد عملاً آخر يناديه " هلم إلي ".
ولكن ألا نجيد ترتيب حياتنا وضبط الأولويات في أعمالنا لكي نجمع بين العمل للدنيا وبين العمل للآخرة.
إنه لا يصح أن نكدح لعمل الدنيا ونحتج بقوله - تعالى -: (وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا) [القصص: 77]، وننسى أن نضع في جداولنا أعمالاً صالحة غير الفرائض لتكون زاداً لنا في قبورنا ويوم حشرنا (وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى) [البقرة: 197].

إنني أجزم أن المرء مهما كان مشغولاً فإنه يستطيع إدارة وقته وتعبئته بصالح الأعمال، ولن يتحقق ذلك إلا إذا أيقنا بأن حاجتنا للعمل الصالح أعظم من العمل للدنيا؛ لأن:
- العمل الصالح سبب للطمأنينة.
- ورفعة في الدرجات.
- وسبب للتوفيق الدائم: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا) [الطلاق: 2].
- والعمل الصالح سبب لحسن الخاتمة.
- وهو طريق إلى رضوان الله.
- وموصل إلى الجنة: (وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) [الزخرف: 72].

وفوائد العمل الصالح كثيرة جداً، فكيف يليق بالمؤمن أن يكون العمل الصالح هو هدفه الأخير، ومبتغاه المتأخر؟!.
وإن حديثنا عن العمل الصالح لا يعني أن نلغي مشاريعنا الدنيوية أو نفرط في عملنا الوظيفي.
ولكن هي دعوة إلى إيجاد توازن بين العمل الدنيوي وبين العمل الشرعي، ولكي ننجو من " الحرمان " من الأجور بدعوى " أنا مشغول ".
اللهم اغفر لكاتبها وناقلها,وقارئها واهلهم وذريتهم واحشرهم مع سيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elzhratelsagerat.hooxs.com
 
مشغول أم محروم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الزهرات الصغيرات :: الدين والحياه-
انتقل الى: